الأربعاء، 13 فبراير 2019

هوامش على دفاترنا...

خبّرني ما في سماكَ؟ 

أأحلامٌ تسبحُ في بحر غيومها...
فتتخطُّفها السماءُ بغير ميعاد؟

أشتاتُ فكرٍ وقلةُ حيلةٍ...
تسومها لك الأقدار سوء عذاب؟

أنا المذنبُ والذنب ذنبي...
وأمام محكمةٍ دون دفاع. 

أقفُ والحزنُ يلحفني ...
كشعاع صيفٍ حارقٍ شمَّاع.

أقفُ وقد شابَ الفؤادُ شيبةً...
والجسدُ بدونه أمْرَضٌ زَعْزَاعْ.

أتطلعُ لميزانِ عَدلٍ مُصلَّبٌ يُخسِرُني،
وأشكوا لنفسي قاضيًّا نَخَّاع.

فتحكمُ المحكمة كعادتها
بإحالتي لمفتيٍ جمهوريةٍ مُحتال. 

يسومُ لأسياده قرآنًا يغفرُ...
وللضعفاء مثلي شَر عذاب. 

فأقفُ أمام المشنقةِ...
فتهبُ ذكراكِ
نسيمًا هادئًا نَعناع.

فأتقدّم بهدوءٍ غير عابئٍ
لا بضابطٍ، ولا مُفتيٍ ولا جلَّاد. 

أتقدمُ للحبلِ وأشدّه حول رقبتي...
وأستحضرُ صورتك، فأبتسم...
وأستسلمُ لقدري... فوداع.

.Execution of the butterfly - Christian Hopkins

*****

أراكم المرة القادمة...