الاثنين، 31 يناير 2022

هوامش - 5#

يحزنني في جيل الثورة أن لا أحد يريد أن يعترف بأن هكذا هي الحياة، أن نُبل الفكرة وعظمة التضحيّة لا تعني بالضرورة أنّه كان الخيار الصحيح! لا يتقبلُ أحدٌ منهم الخسارة ولا يريدون ذلك ولا يرضى أحدٌ أن يعترف بأنّه قد غُرّر به في اللعبة! أستعجب كيف لا يرى البشرُ تقدير الله وتقدير الحياة؛ أنّ الحياةُ والحربُ والحبُ والصحةُ والثورةُ أيضًا لا تكللُ سوى المنتصر... ودائمًا هناك خاسرٌ وأضرارٌ جانبية...

الحياةُ يا أصدقائي من نصيب من يأبى الموتُ! والحربُ للمتشبث بالنصر! والحبُ للعشّاقِ! والثورةُ... لمن ينتهز الفرصة! والسلام على من أدركوا الحياة، وسلامٌ أيضًا على من في طريقهم!


MERIDIAN by Esao Andrews

******


أراكم المرة القادمة...


هناك 4 تعليقات:

غير معرف يقول...

اتمنى تحس بقيمه كل حاجه حلوه كنت بديهالك من كل قلبى وانت ضيعتها من ايدك وكسرتنى بدل المره ميه مره وكل مره بتستمتع بضعفى وغبائى عايزه اقولك حاسه انى فخوره بنفسي اوى حاليا وبتمنالك تحس كل احساس انا حسيته من وراك سواء وحش او حلو وحقيقى انت خسرت فعلا ودلوقتى هقولك ان مش كل حاجه بتوحشنا ينفع نرجعلها ..فات الاوان ..hard luck

غير معرف يقول...

اذيتنى كتيييييير ولا اذيتك..غلط ازاااااى وحبيتك 💔

غير معرف يقول...

اتفضل امشي بهدوء 💔

غير معرف يقول...

مش قادره ارد عليك ..غصب عنى ..ولا هانت على عشره ولكنى ان تأذيت اعتزلت 💔

إرسال تعليق